التخطي إلى المحتوى
غوايدو يعلن انفتاحه على قبول التدخل العسكري الأميركي
.

أعلن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، أنه “منفتح على قبول التدخل العسكري الأمريكي، للمساعدة في التعامل مع الوضع السياسي الطارئ في بلده”.
وقال غوايدو خلال مقابلة مع صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية، إنه “إذا اقترح الأمريكيون تدخلا عسكريا، فسأقبله على الأرجح”.
وكانت وكالة المخابرات الفنزويلية اعتقلت الأربعاء الماضي، نائب زعيم المعارضة البرلماني إدجار زامبرانو، بعد اتفاق الجميعة التأسيسية الموالية للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على تجريد زامبرانو وستة نواب آخرين من الحصانة البرلمانية، حتى يتسنى محاكمتهم في المستقبل، ولا تعترف المعارضة بقرارات الجمعية.
ويعد اعتقال البرلماني بالكونغرس الفنزويلي، ونائب رئيس الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة ويرأسها غوايدو، أول اعتقال لبرلماني منذ أن حاول غوايدو إشعال فتيل انتفاضة عسكرية الأسبوع الماضي لإسقاط حكومة الرئيس نيكولاس مادورو.