التخطي إلى المحتوى
غوتيريش ناشد الهند وباكستان ممارسة ضبط النفس
.

جدد أنطونيو غوتيريش أمين عام الأمم المتحدة إدانته القوية للهجوم الإرهابي ضد قوات الأمن الهندية في بولواما في جامو وكشمير في الرابع عشر من الشهر الحالي، والعنف الذي تبعه.

وفي بيان صحفي قال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام يتابع بقلق بالغ الوضع في جنوب آسيا. وشدد المتحدث على أهمية ضمان المساءلة وفق القانون الدولي، وتقديم المسؤولين عن الأعمال الإرهابية إلى العدالة بشكل عاجل.

وفي نفس الوقت ناشد الأمين العام، بصورة عاجلة، حكومتي الهند وباكستان ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وضمان عدم تدهور الوضع بصورة أكبر.

وأكد البيان قناعة الأمين العام بإمكانية حل التحديات الصعبة سلميا وبشكل مرض عبر التواصل المتبادل ذي المغزى.

وكان مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد أعرب عن الأمل في ألا يتسبب تصاعد التوتر بين الجارتين النوويتين، الهند وباكستان، في زيادة انعدام الأمن في المنطقة.