التخطي إلى المحتوى
غوتيريش يدين هجوم بنغازي
.

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، السبت، هجوما بسيارة مفخخة في بنغازي أودى بحياة اثنين من العاملين بالمنظمة الدولية وأصاب 3 آخرين.

وقال ستيفان دوغاريك المتحدث باسم الأمين العام في البيان “يدعو الأمين العام للأمم المتحدة جميع الأطراف إلى احترام الهدنة الإنسانية خلال عيد الأضحى والعودة للمفاوضات للسعي إلى المستقبل الآمن الذي يستحقه شعب ليبيا”.

ووقع الهجوم قرب مجمع تجاري في منطقة الهواري ببنغازي، حيث أسفر عن مقتل اثنين من الموظفين التابعين للأمم المتحدة وإصابة آخرين.

 

من جانبه، أدان مجلس النواب الليبي بأشد العبارات التفجير الإرهابي الذي وصفه بالجبان.

وطالب مجلس النواب في بيان وزارة الداخلية وكافة الأجهزة الأمنية بمدينة بنغازي بتكثيف جهدها “للوصول إلى أيادي الإرهاب والتطرف التي تحاول العبث بأمن المدينة وأهلها والمؤسسات الحكومية والبعثات الموجودة بها”.

وقال إن “مثل هذه الأعمال الإرهابية إنما تعكس ما يحمله هؤلاء الإرهابيين من فكر متطرف وليعلم العالم والمؤسسات الدولية قبح الفكر المتطرف الإرهابي الذي نحاربه”

وقدم المجلس خالص تعازيه للعاملين ببعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ولأُسر وذوي من قضوا في هذا التفجير.