التخطي إلى المحتوى
فرنسا: لن نتسامح مع التأجيلات المتكررة لـ”البريكست”
.

قال مستشار رئاسي فرنسي  إن بلاده لن تتسامح مع التأجيلات المتكررة لموعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، آملاً في أن تؤدي الانتخابات الأوروبية التي تُجرى الشهر الجاري إلى دفع الأحزاب السياسية البريطانية للوصول إلى اتفاق بشأن |”بريكست”.

وقد ضغطت فرنسا بشدة من أجل تمديد قصير لمفاوضات “بريكست” الشهر الماضي، على عكس رغبة ألمانيا في منح فترة أطول. وفي النهاية، وافق القادة الأوروبيون على تأجيل لمدة ستة أشهر تنتهي في 31 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

وجزم المستشار الرئاسي الذي تحدّث إلى وكالة “رويترز” طالباً عدم ذكر اسمه، بأن الاتحاد الأوروبي لا يجوز أن يسقط في دوّامة تأجيلات متكرّرة، وبأن رسالة باريس في هذا الشأن “واضحة: يجب على لندن إيجاد حل قبل 31 أكتوبر”.

ومعلوم أن رئيسة الوزراء البريطانية زعيمة حزب المحافظين تيريزا ماي تجري مفاوضات مع حزب العمّال المعارض بزعامة جيريمي كوربن لمحاولة ضمان غالبية في مجلس العموم تدعم اتفاق “بريكست”، بعدما رفض المجلس ثلاث مرات بأكثرية كبيرة المصادقة عليه.