التخطي إلى المحتوى
فلوريدا تتأهب.. “دوريان” يشتد ويبلغ الفئة الخامسة
.

اشتد الإعصار دوريان، الأحد، وبلغ الفئة الخامسة، بحسب مركز الأعاصير الوطني الأميركي‎.‎
وكان دوريان قد تحرك صوب الشمال الغربي، السبت، وهو يتجه ببطء في المحيط ‏الأطلسي ‏صوب ولايات جورجيا ونورث وساوث كارولينا الأميركية كما لا تزال ولاية فلوريدا ‏أيضا في ‏طريقه‎.‎
وقالت السلطات التي تمثل التجمعات السكانية على طول الساحل الشرقي لفلوريدا إن على ‏السكان ‏البقاء في حالة تأهب على الرغم من أن أحدث التوقعات تشير إلى أنهم قد يتفادون ‏التعرض ‏لاجتياح مباشر من الإعصار الخطير الذي بلغت قوته الدرجة الرابعة‎.‎
من جهته، أوضح المركز الوطني للأعاصير في ميامي أن هناك “تغيرا ملحوظا” منذ ‏مساء ‏الجمعة مع إظهار أحدت التنبؤات أن بؤرة العاصفة قد تتجه شمالا وتبقى بعيدا في البحر‎.‎
تأهب للإعصار دوريان
لكن المركز حذر من أن مسار الإعصار يظل عصياً على التوقع وقد يشكل خطرا داهما ‏على ‏جزر البهاما وعلى الملايين الذين يعيشون على الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة‎.‎
أضاف المركز أن دوريان محمل حاليا برياح تصل سرعتها إلى 240 كيلومتراً في الساعة ‏ومن ‏المتوقع أن يصل إلى شمال غربي جزر البهاما يوم الأحد ويقترب من الساحل الشرقي ‏لفلوريدا ‏مساء الاثنين ويظل قربها خلال يوم الثلاثاء‎.‎
حالة الطوارئ
وبعد التركيز في السابق على وصول الإعصار المحتمل إلى اليابسة في فلوريدا قال مدير ‏مركز ‏الأعاصير كين غراهام إن ولايات أخرى في جنوب شرقي الولايات المتحدة يجب أن ‏تتأهب، ‏وأضاف “على جورجيا ونورث كارولاينا وساوث كارولينا الانتباه أيضا‎”.‎
وأعلن حكام ولايات فلوريدا وجورجيا ونورث كارولينا حالة الطوارئ‎.‎
وزادت المخاوف في مناطق إلى الشمال في الساحل الشرقي بعد أن أظهرت نماذج ‏توقعات ‏مركز الأعاصير للمسار، السبت، أن هناك احتمالاً بنسبة الثلثين لوصول الإعصار إلى ‏اليابسة شمالا في منطقة بين حدود ولايتي نورث ‏كارولاينا وفيرجينيا‎.‎
وحثت المدن والبلدات في جنوب فلوريدا السكان على البقاء متأهبين وتوخي الحذر على ‏الرغم ‏من أن خرائط المركز تشير لاحتمال تحرك الإعصار شمالا بدلا من وصوله لليابسة ‏وحذرت ‏السلطات من أن تلك المناطق قد تشهد أيضا رياحاً عاتية بسرعة عاصفة مدارية‎.‎