التخطي إلى المحتوى
فوز فريق الأمن الداخلي ببطولة ميني فوتبول “اللبناني التونسي”
.

فاز فريق قوى الامن الداخلي، بطل كأس لبنان في رياضة ميني فوتبول، على فريق دار شعبان الفهري التونسي، بطل كأس تونس، في “بطولة السوبر اللبناني- التونسي” في تونس، بنتيجة 3 – 1.
وسبق انطلاق المباراة تبادل للهدايا التذكارية بين الفريقين وعزف للنشيدين اللبناني والتونسي.
وكانت مباراة صعبة على الطرفين، واستطاع اللبنانيون الظفر بها بفضل خبرة المدرب اللبناني المؤهل نادر حمزة، الذي اعتمد على تكتيكات فنية عالية أتت بثمارها من خلال التبديلات الناجحة التي أجراها على أرض الملعب، إضافة إلى تألق اللاعبين الذين بذلوا كل ما بوسعهم من أجل الفوز في المباراة التي حضرها عدد من النواب التونسيين ورئيسة بلدية مدينة “دار شعبان” ورئيس الاتحاد التونسي ونائب رئيس الاتحاد العالمي لكرة القدم المصغرة اشرف بن صالحة، وحضر خصيصا من لبنان رئيس الاتحاد اللبناني للميني فوتبول احمد دنش، إضافة إلى حضور عدد جماهيري تونسي آزر فريقه، وجمهور لبناني ومشجعين من جنسيات أجنبية شجعوا منتخب قوى الامن الداخلي.
وكان سفير لبنان في تونس طوني فرنجية تابع تحضيرات الفريق على ملعب “فايف ستار”، وبعد انتهاء المباراة، اتصل رئيس الفريق العقيد الإداري موسى كرنيب بالمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان واطلعه على النتيجة، فنوه عثمان بأداء اللاعبين وهنأهم بالفوز.
من جهته شكر كرنيب لعثمان ثقته ودعمه للرياضيين بشكل عام ولعناصر قوى الأمن الداخلي بشكل خاص، مثنيا على جهود منظمي الدورة في تونس ولا سيما أشرف بن صالحة واحمد دنش، على ما بذلوه من جهود لانجاح هذه الدورة وإظهارها بأبهى صورة.
وفي النهاية تسلم كرنيب، كأس البطولة ودرعا تكريمية من رئيس الاتحاد العالمي للعبة، وكان تبادل للدروع التذكارية.