التخطي إلى المحتوى
في إساءة.. موظفون بسناب شات يتجسسون على المستخدمين
.

أفاد تقرير إخباري، الخميس، بأن عدداً من موظفي شركة سناب – المالكة لتطبيق التراسل ‏المصور سناب شات – أساؤوا استخدام بعض الأدوات الخاصة بالشركة في التجسس على ‏مستخدمي الخدمة‎.‎
وقال موقع “مذربورد‎” Motherboard ‎إن الموظفين استخدموا في تجسسهم أدوات تسمح لهم ‏بالوصول إلى بيانات المستخدمين، بما في ذلك معلومات الموقع، والصور ومقاطع الفيديو ‏المحفوظة في حساباتهم، والمعلومات الشخصية، مثل أرقام الهواتف، وعناوين البريد الإلكتروني‎.‎
ونقل الموقع عن أربعة موظفين سابقين، بالإضافة إلى موظف حالي لدى سناب، أن إحدى ‏الأدوات التي استُخدمت في التجسس تسمى‎ SnapLion ‎وكانت تستخدم في الأصل لجمع ‏المعلومات عن المستخدمين بناءً على طلب جهات إنفاذ القانون أو الأوامر القضائية‎.‎
ووفقاً لمصادر‎ Motherboard، فإن ما لا يقل عن قسمين من أقسام سناب كانا يستخدمان ‏أداة‎ SnapLion، وهما “فريق الإزعاج والإساءة”، الذي يتعامل مع قضايا التنمر ‏والمضايقات، وفريق “عمليات العملاء”، الذي يتعامل مع مشكلات المستخدمين‎.‎
من جانبها، ردت شركة سناب على تقرير موقع‎ Motherboard، بحسب موقع “سي نت‎” ‎Cnet، بالقول إن حماية خصوصية المستخدمين “أمر بالغ الأهمية‎”.‎
وقال متحدث باسم سناب في بيان أُرسل عبر البريد الإلكتروني يوم الجمعة: “أي تصور بأن ‏الموظفين قد يتجسسون على مجتمعنا أمر مقلق للغاية وغير دقيق تمامًا‎”.‎
وذكر المتحدث باسم الشركة: “نحتفظ بقليل من بيانات المستخدم، ولدينا سياسات وضوابط قوية ‏للحد من الوصول الداخلي إلى البيانات الموجودة لدينا، بما في ذلك البيانات الموجودة في الأدوات ‏المصممة لدعم إنفاذ القانون. إن الوصول غير المصرح به من أي نوع يعد انتهاكاً واضحاً ‏لمعايير الشركة في سلوك العمل، وإذا ما اكتشف، فإن عاقبته الإنهاء الفوري‎”.‎