التخطي إلى المحتوى
قصف أميركي يخرق “هدنة إدلب” الهشة
.

تعرضت مواقع تابعة لفصيل مقاتل هو “حراس الدين”، المرتبط بتنظيم القاعدة، لقصف أميركي ‏السبت قرب مدينة إدلب في شمال غرب سوريا، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان‎.‎
وأفاد المرصد عن “دوي انفجارات ناجمة عن ضربات صاروخية استهدفت مقرات لفصيل ‏حراس الدين” في وقت يسري منذ صباح السبت وقف لإطلاق النار في المنطقة أعلنته روسيا ‏ووافق عليه النظام السوري‎.‎
لاحقاً، ذكر المرصد أن حصيلة القصف الصاروخي على اجتماع لقادة المجموعات المقاتلة في ‏شمال غرب سوريا بلغت 40. بدورها، أعلنت القيادة المركزية الأميركية أن “الغارة قرب إدلب ‏استهدفت قيادات للقاعدة مسؤولة عن عمليات إرهابية‎”.‎