التخطي إلى المحتوى
“قوات سوريا الديمقراطية” تطلق حملة على “داعش”!
.

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية”، أنّها بدأت حملة ضدّ المسلّحين الذين لهم صلة بتنظيم “داعش” في بلدة استراتيجية في محافظة دير الزور الغنية بالنفط، في شرقي سوريا.
وذكرت القوات التي تهيمن عليها “وحدات حماية الشعب الكردية” أنّها اعتقلت حتى الآن 20 متطرفاً وصادرت أسلحة في عملية أمنية في محيط بلدة الشحيل على الضفة الغربية لنهر الفرات، وفي المنطقة الصحراوية منها.

وقالت “قوات سوريا الديمقراطية” في بيان: “بدأت قواتنا حملة تمشيط في محيط بلدة الشحيل في ساعات الصباح الأولى.. تم اعتقال 20 إرهابياً و كشف بعض المخابئ ونفقين كان يستخدمها الإرهابيون لشن الهجمات بالإضافة إلى مصادرة كميات من السلاح و الذخيرة”.
وكانت قوات عمليات خاصة تقودها الولايات المتحدة دهمت، الأسبوع الماضي، مخبأ لمن يشتبه بأنهم مقاتلو “داعش” في البلدة.
وقال المتحدث باسم “قوات سوريا الديمقراطية”، مصطفى بالي، إن العملية استهدفت خلية “مهمة” لمتشددي “داعش” داخل الشحيل، وهي جزء من مساحة أكبر من الأرض في شمال شرق سوريا تسيطر عليها القوات.
أضاف لـ”رويترز”: “العملية نفذت بدقة واحترافية عالية وحققت أهدافها”.