التخطي إلى المحتوى
كاميرا في حمام النساء.. فضيحة على متن هذه السفينة الحربية!
.

فتحت القوات البحرية في الجيش الأميركي تحقيقا إثر العثور على كاميرا في حمّام مخصص للنساء على متن سفينة حربية كبرى.

ونقلت مواقع إخباريّة إنّه عُثر على الكاميرا داخل حمام في سفينة “يو إس إس أرلينغتون” وهي واحدة من السفن البحرية المهمة في الأسطول الأميركي. وذكر متحدث باسم الأسطول السادس في البحرية الأميركية، أن خدمة التحقيق في جرائم البحرية، تجري تحريات بشأن جهاز تسجيل على متن المركبة الموجودة في مرفأ يوناني، خلال الوقت الحالي.

وقالت عناصر في البحرية الأميركية إنها رصدت الكاميرا في الحمام، لكنها لم تحدد ما إذا كانت قادرة على التقاط الصور فقط أم إنها تستطيع تسجيل الفيديو أيضا.

وفي سنة 2018، كشف تقرير جرى إعداده بطلب من وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، أن قوات البحرية من أكثر أقسام الجيش التي تزيد فيها عرضة النساء للتحرش الجنسي.