التخطي إلى المحتوى
كورتز يعلن عن انتخابات مبكرة بعد استقالة نائبه
.

دعا المستشار النمساوي سيباستيان كورتز إلى إجراء انتخابات مبكرة بعد أن استقالة نائبه الزعيم اليميني المتطرف هانز كريستيان شتراخه، على إثر تسريب فيديو يظهره مع رجل اعمال روسي قل أشهر من الانتخابات التشريعية في النمسا سنة 2017.

أعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتز اليوم السبت عن إجراء انتخابات مبكرة بعد أن أجبر نائبه، الزعيم اليميني المتطرف هانز كريستيان شتراخه، على الاستقالة ما ينهي الائتلاف بين الطرفين.

وقال كورتز “اقترحت على رئيس الجمهورية إجراء انتخابات جديدة في أقرب وقت ممكن”.

وكشفت تقارير إعلامية الجمعة أن شتراخه حسب شريط فيدو تم تداوله، وعد بعقود عامة في مقابل الحصول على مساعدة من رجل أعمال روسي قبل بضعة أشهر من الانتخابات البرلمانية في النمسا عام 2017، فضيحة مدوية لأحد أبرز قيادات اليمين المتشدد في التكتل قبل أسبوع واحد من الانتخابات الأوروبية.

وجاءت الاستقالة الطارئة للتخفيف من وقع الفضيحة التي تهدد أيضا مصداقية حكومة كورتز زعيم الحزب الشعبي النمساوي المحافظ المتحالف منذ 2017 مع “حزب الحرية” برئاسة شتراخه.

وقال كورتز “بعد تسجيلات الأمس، يجب أن أقول بصراحة: لقد طفح الكيل”. وتابع “الجزء الخطير (في التسجيل) كان سلوك إساءة استخدام السلطة”، وأشار إلى شعوره الشخصي بالإهانة نتيجة ذلك.

والفضيحة التي تعرض لها حزب الحرية هي الأحدث في سلسلة مواقف إشكالية شهدها الحزب في الأشهر الأخيرة.

كما صرح المستشار النمساوي “حتى لو لم أصرح علنا في حينه، لكن كانت هناك مواقف وجدت أنه من الصعب استيعابها”. وتابع أن حزب الحرية يسيء إلى سمعة النمسا في الخارج، لافتا إلى أن اجتماعه الأخير مع ممثلي الحزب السبت ترك لديه الانطباع أنه غير مستعد لإجراء تغييرات ضرورية للبقاء في الحكومة.