التخطي إلى المحتوى
كيف سيرد “تشيلسي” على رفض الفيفا طلب استئنافه
.

أعلن نادي تشيلسي أنه سيرد على رفض الاتحاد الدولي (فيفا) طلبه استئناف عقوبة منع إجراء تعاقدات جديدة لفترتي انتقالات، برفع القضية إلى محكمة التحكيم الرياضي “كاس”.

وفرض الفيفا في 22 فبراير الماضي، عقوبة بحق تشيلسي منعه بموجبها من ضم لاعبين جدد خلال فترتي انتقالات (الصيفية لعام 2019، والشتوية في يناير 2020)، على خلفية مخالفته قواعد انتقال اللاعبين القصر، معتبرا أن النادي اللندني خالف القواعد بتعاقده مع 29 لاعبا قاصرا.

ورفضت لجنة الاستئناف التابعة للفيفا، اليوم الأربعاء، الطلب الذي قدمه تشيلسي في مارس الماضي لرفع العقوبة التي تشمل أيضا غرامة مالية قيمتها 600 ألف فرنك سويسري (نحو 530 ألف يورو).

وأعلن النادي اللندني في بيان أنه علم بقرار لجنة الفيفا، معربا عن “خيبة أمله العميقة لأن منع التعاقدات لفترتي انتقالات لم يتم نقضه”.

وأكد النادي رفضه “القاطع لكل خلاصات لجنة الاستئناف في الفيفا”، مشيرا إلى أنه سيتصرف وفق ما تقتضيه القوانين “وسيستأنف القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي” التي تتخذ من مدينة لوزان السويسرية مقرا لها.