التخطي إلى المحتوى
كيف علق ترامب على استقالة عماش من الحزب الجمهوري؟
.

قابل الرئيس الأميركي دونالد ترمب استقالة عضو مجلس النواب (ولاية ميشيغان) جستين عماش، عن الحزب الجمهوري، بالاحتفال والتقريع للرجل الذي يعتبر من أكثر منتقديه صراحة داخل مجلس النواب من حزبه.

وكتب ترمب يوم الخميس على تويتر: “نبأ سار للحزب الجمهوري.. باعتباره واحدا من أكثر الرجال المغفلين وأكثرهم خيانة في الكونغرس”.

وأضاف: “لا مؤامرة.. ولا عائق.. لقد أدرك أنه لن يستطيع الحصول على الترشح مرة أخرى في ولاية ميشيغان العظمى. هو شعر بفقدان مقعده ليصبح خاسراً كلياً”.

وقد أصبح عماش منبوذاً فعلياً من قبل الجمهوريين، منذ أن دعا إلى بدء إجراءات الإقالة ضد ترمب في شهر مايو، مستشهداً بما أسماه “الجرائم الأساسية التي ارتكبها ترمب” والتي تم تفصيلها في تقرير مولر.

وقال الرجل بصراحة الآن إنه سيغادر الحزب الجمهوري بعد أن أصبح “مستاء من سياسات الحزب وخائفا مما يراه منه”.

وأضاف أن “نظام الحزبين قد تطور ليصبح تهديداً وجودياً للمبادئ والمؤسسات الأميركية”.

جاء إعلان النائب جستين عماش بأنه سيترك الحزب الجمهوري ويصبح مستقلاً يوم الخميس، وذلك بعد أشهر من عاصفة سياسية أشعلها بكونه أول عضو في الكونغرس من الحزب الجمهوري يدعو إلى التحقيق في مقاضاة الرئيس ترمب.

وكتب عماش في مقال نشرته صحيفة “واشنطن بوست” في الرابع من يوليو: “اليوم، أعلن استقلالي وأترك الحزب الجمهوري”.

وأضاف: “بغض النظر عن ظرفك، أطلب منك أن تنضم إليّ في رفض الولاءات الحزبية والخطابة التي تفرقنا وتجردنا من إنسانيتنا. أطلب منك أن تصدق أننا نستطيع أن نفعل ما هو أفضل من نظام الحزبين هذا، وأن نعمل من أجل إنجاز ذلك، إذا واصلنا أخذ أميركا كأمر مسلم به، فسوف نخسر”.