التخطي إلى المحتوى
لأول مرة.. لقطات داخلية لأغلى طائرة عسكرية في التاريخ!
.

لأول مرة منذ إطلاقها، يتم استعراض قمرة القيادة الخاصة بقاذفة B-2 أو الشبح، التي تعد أغلى طائرة وأغلى قطعة عسكرية في التاريخ، بقيمة 737 مليون دولار للوحدة الواحدة.

وكان موقع “ديفنس نيوز” قد نشر قمرة القيادة الخاصة بالقاذفة الشبح أثناء طلعة جوية لها، فيما نشر موقع المنتج جيف بولتون صورا للطائرة من الداخل.

وترسل الولايات المتحدة القاذفة الشبح في مهمات دولية، حيث تستطيع الـ B-2 الطيران حول العالم ذهابا وإيابا لمدة 44 ساعة متواصلة، انطلاقا من قاعدة “وايتمان” بولاية ميزوري.

وتستطيع B-2 حمل أكثر من 20 طنا من الذخائر التقليدية والنووية وإيصالها إلى أهدافها تحت أي ظرف جوي، وقد تم استخدام الطائرة حسب ما أعلن خلال عملية “فجر أوديسا” بليبيا التي انطلقت في عام 2011 لإزاحة معمر القذافي.

ولدى القوات الأميركية نحو 21 طائرة من طراز B-2، وكان العدد المقرر لأسطول القاذفة الشبح أن يصل إلى 132، لكن مع تقلص خطر الاتحاد السوفيتي، لم يعد هناك حاجة ماسة لصناعة الكثير منها.

وكشف الستار عن الـ B-2 لأول مرة في عام 1988، حيث أتيح للمشاهدين فقط أن يشاهدوا الطائرة من الأمام فقط، دون أن يلقوا نظرة على المحركات في الخلف نظرا لسرية المشروع.

وفي أكتوبر 2005، تم القبض على نصير جوادية، أحد مصممي نظام الدفع بقاذفة B-2، بعد أن باع معلومات سرية عن القاذفة لإحدى الدول الأجنبية، وقد حكم عليه بالسجن 32 عاما.