التخطي إلى المحتوى
لافروف: أمريكا تريد تقسيم سوريا وإقامة دويلة تابعة لها
.

هاجم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف “الدور الأمريكي في الملف السوري”، معتبرا أن “واشنطن تنوي تقسيم سوريا، في إشارة منه لانتقاد نوايا واشنطن بدعم القوات الكردية المسلحة في سوريا”.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية، عن لافروف قوله، إن “أمريكا تريد أيضا خلق دويلة شرقي الفرات، كما أنها تمنع حلفاءها من الاستثمار في إعادة إعمار سوريا”.
أضاف: “هم بالفعل بدأوا يستثمرون بنشاط في شرقي الفرات، ويجبرون حلفاءهم على دفع ثمن تحسين هذا الجزء من سوريا، وفي الوقت ذاته، يحظرون عليهم الاستثمار في إعادة إعمار بقية مناطق سوريا الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية”.
وأعرب لافروف عن “ثقته بأن الانسحاب الأمريكي من سوريا إن تم، سيكون له تأثير إيجابي على التسوية”. وقال: “نحن واثقون من أن هذا سيكون له تأثير إيجابي على الوضع، إذا رحلوا طبعا”.
يشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سبق أن أعلن قرار انسحاب قوات بلاده رسميا من سوريا، في إعلان مفاجئ لحلفائه من الأكراد في سوريا، والأوروبيين.