التخطي إلى المحتوى
لافروف: استقرار أوروبا يتوقف على المعادين لروسيا
.

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن رفاهية الاتحاد الأوروبي تتوقف على مجموعة من الساسة المعادين لروسيا، الذين تسيطر عليهم الولايات المتحدة.
أضاف لافروف في حديث لصحيفة “الحياة الدولية” البلغارية: “لسوء الحظ فإن رفاهية واستقرار البيت الأوروبي يتوقفان اليوم على مجموعة صغيرة وعدوانية للغاية من الساسة المعادين لروسيا داخل الاتحاد الأوروبي، وتشرف عليهم واشنطن”.
ولفت إلى استمرار “الحملة الدعائية المعادية لروسيا والمحاولات الرامية لشيطنة روسيا وعرضها وكأنها تشكل أكبر خطر على الأمن الأوروبي”.
وتابع أنه “يجري بشكل منتظم تمديد العقوبات الأحادية الجانب (ضد روسيا) التي تجبر رجال الأعمال الحرة الأوروبية على خسارة المليارات (من اليوروهات)”.
وفي الوقت ذاته أشار الوزير الروسي إلى وجود اتجاهات إيجابية في علاقات بلاده مع الاتحاد الأوروبي.
وتابع: “نلاحظ تنشيطا للحوار السياسي، كما يستمر التعاون في بعض المجالات، ويجري أيضا تطور الاتصالات في المجالين الثقافي والعلمي التقني، ويؤكد ذلك مرة أخرى أنه لا توجد هناك أسباب موضوعية لمواصلة تدهور العلاقات، إذ أن روسيا والاتحاد الأوروبي جاران قريبان. وهناك الكثير مما يوحدنا في المجالات الاقتصادية والثقافية والتاريخية”.