التخطي إلى المحتوى
لطيفة التونسية تفاجىء بإلغاء حفلاتها وتوجّه رسالة لمسؤولي بلادها
.

بعد إطلالتها في برنامج “منا وجر” على شاشة MTV، فوجئت الفنانة التونسية لطيفة بإلغاء حفلاتها في تونس دون أي مبرّر، في استمرار لتغييبها عن حفلات بلدها منذ العام 2010، منذ اندلاع ثورة الياسمين، وارتباط اسم الفنانة بالنظام السابق.
وكانت لطيفة قد أطلّت مساء الثلاثاء الماضي، في الحلقة الختاميّة من البرنامج، وأعلنت عن حفلتين في تونس، الغائبة عن مسارحها منذ سنوات، إلا أنّها فوجئت بإلغاء الحفلتين قبل أيام من موعدهما، دون تحديد أسباب الإلغاء.
واعتذرت لطيفة عبر حسابها على “تويتر” من جمهورها التونسي، كما توجّهت إلى وزير الثقافة التونسي طالبةً منه توضيح أسباب تغييبها عن حفلات بلادها.
جمهوري الغالي في بلادي تونس نحبكم برشة وإذا أنا وصلت لما وصلت إليه فهذا بفضل دعمكم لي أولاً ودعم كل جمهوري في الوطن العربي . ولكن للأسف هنالك حملة ضدي لا اعرف مصدرها ولا سببها .”.
وتابعت لطيفة “أعتذر لجمهوري الغالي في صفاقس أولاً، فقبل موعد الحفل الذي أعلنت عنه في برنامج  منا وجر بخمسة أيام وهو افتتاح مهرجان صفاقس الدولي، وبعد أن تلقينا كل تذاكر السفر لمجموعة من 12 شخص، أبلغت اليوم بأنّ الحفل ألغي. لماذا وما السبب لا أعرف.”.
وتابعت لطيفة “كذلك كان هنالك اتفاق على ختام مهرجان بنزرت الدولي يوم 20 /8 وأبلغت اليوم أنّ الحفل ألغي أيضاً”.
وتوجّهت لطيفة إلى وزير الثقافة التونسيمحمد زين العابدين ليجيبها عن حقيقة ما يحصل معها منذ 9 سنوات ومن وراء هذه الحرب وما سببها . وتابعت “أعتذر مرّة أخرى لجمهوري وولاد بلادي في كل تراب الجمهورية التونسية”.
وختمت قائلة “من له مصلحة عن تغييبي عن جمهوري التونسي؟”.
يذكر أنّ لطيفة ختمت الموسم الحالي من برنامج “منا وجر”، في مقابلة نفت فيها ما يشاع عن علاقة عاطفية ربطتها بكاظم الساهر، وقالت إنها في الفترة التي تعرّضت فيها لتلك الشائعة كانت متزوّجة، وإنّها أحبته كفنان فحسب.