التخطي إلى المحتوى
لندن: واشنطن تدعم مبادرة لأمن الخليج يقودها الاتحاد الأوروبي
.

قال وزير الخارجية البريطاني الجديد دومينيك راب “إنه يجب على إيران احترام القانون الدولي”.
اضاف: “نطالب طهران بالإفراج عن السفينة التي ترفع العلم البريطاني، ولن يكون هناك تبادل لناقلات”.
ولفت الى أن “أميركا تدعم مبادرة لأمن الخليج يقودها الاتحاد الأوروبي”.
وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن في 19 يوليو، أنه “صادر” ناقلة النفط البريطانية “ستينا إمبيرو” لدى عبورها مضيق هرمز.
وقال الحرس الثوري في بيان على موقعه الإلكتروني، إن القوات البحرية التابعة له، وبطلب من “سلطة الموانئ والبحار في محافظة هرمزغان” احتجزت الناقلة، بسبب “عدم احترامها القانون البحري الدولي”.
وفي وقت سابق، صرح وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، السبت، أن احتجاز طهران لناقلة نفط ترفع علم المملكة المتحدة يكشف “مؤشرات مقلقة”، إلا أن “إيران قد تكون اختارت طريقاً خطيراً لسلوك غير قانوني، ويسبب زعزعة في الاستقرار”.
إلى ذلك، دعا الاتحاد الأوروبي، السبت، إيران إلى الإفراج بلا تأخير عن ناقلة النفط البريطانية التي تحتجزها.