التخطي إلى المحتوى
لهذه الأسباب.. نشرت لندن سفينتها الحربية في الخليج
.

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، الأربعاء، أن نشر السفينة الحربية “كنت” في بحر الخليج العربي ‏يعكس التركيز على حماية المصالح البريطانية‎.‎
أضافت: “نشر السفينة الحربية (كنت) في الخليج يصب في ضمان حرية الملاحة”. وذلك بعد ‏تصاعد التوتر مع إيران، وبعد أن أعلنت في السابق أن نشر السفينة مجرد مهمة روتينية‎.‎
كانت إيران قد توعدت بالرد على ما وصفته “قرصنة” بريطانية بعد احتجاز ناقلة نفط إيرانية ‏في جبل طارق‎.‎
وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية، الثلاثاء أن نشر الفرقاطة “كنت” كان أمرا مخططا له منذ ‏فترة، لكنها قالت، الأربعاء: “إن تفاصيل العملية تداخلت مع تفاصيل تخص سفينة الدعم ويف ‏نايت‎”.‎
وتابعت الوزارة في بيان: “نأسف لأن المعلومات الخاصة بنشر (السفينة) ويف نايت، وهي خطة ‏وضعت منذ فترة، قد تداخلت مع نشر السفينة كنت في الخليج‎”.‎
وقالت الوزارة: “مازلنا نركز على ضمان وقف التصعيد في المنطقة، وسوف نتصرف بشكل ‏مناسب لحماية المصالح البريطانية وضمان حرية الملاحة… نشر السفينة (كنت) في الخليج في ‏وقت لاحق من العام الحالي يعكس هذا الأمر‎”.‎
وذكرت صحيفة التايمز البريطانية، الثلاثاء، أن بريطانيا سترسل سفينة حربية ثالثة وسفينة إمداد ‏إلى الخليج، لكن تلك الخطوة لا علاقة لها بأزمة إيران‎.‎
وأفادت الصحيفة على “تويتر” بأن “الفرقاطة (كنت) من الطراز 23 ستنتشر في سبتمبر، ‏والسفينة ويف نايت ستصل الشهر القادم”. وامتنعت وزارة الدفاع عن التعليق‎.‎
بريطانيا لا تنوي الحرب
وكانت بريطانيا قد أعلنت، الجمعة، عن إرسال سفينة عسكرية ثانية للخليج، بعد السفينة الحربية ‏‏”مونتروز”، في عملية انتشار مقررة مسبقاً وسط توتر مع إيران بسبب ناقلة إيرانية محتجزة ‏ومرور السفن عبر مضيق هرمز‎.‎
وقال وزير خارجية بريطانيا جيريمي هانت في تصريحات تلفزيونية “سنرسل السفينة الحربية ‏‏”دنكن” إلى الخليج في إطار وجودنا العسكري الطويل هناك”، موضحاً أن بريطانيا لا تسعى ‏لتصعيد الوضع بشأن إيران‎.‎
وأكد أن لا المملكة المتحدة ولا حلفاؤها يريدون صراعا، مشيراً إلى أن بلاده تريد تجنب تصعيد ‏قد يكون خطيرا مع إيران‎.‎
وتابع “سنواصل مع شركائنا الدوليين دعم حرية حركة السفن العابرة بهذا الممر الحيوي‎”.‎
وستقوم السفينة دنكن التابعة للبحرية الملكية البريطانية بالانتشار في المنطقة لضمان الحفاظ على ‏وجود أمني متواصل فيما توقف السفينة “مونتروز” مهمتها لأعمال صيانة مقررة مسبقا وتغيير ‏أفراد الطاقم”، بحسب ما أعلن متحدث حكومي.‏