التخطي إلى المحتوى
“ليال إستوائية”.. تشهدها دول شمال أوروبا
.

تشهد دول شمال أوروبا درجات حرارة خانقة مع تحرك موجة الحر غير المسبوقة في أوروبا ‏شمالا، ما أدى في بعض المناطق إلى “ليال استوائية”، بحسب ما أفاد معهد الأرصاد السويدي ‏السبت‎.‎
وسجلت درجة حرارة قياسية في مدينة ماركوسفينسكا شمالي السويد، الجمعة، بلغت 34.8 ‏درجة، وهي أعلى درجة حرارة تسجل في السويد هذا العام‎.‎
وقال خبير الارصاد الجوية، جون جوربيلند، إنها أعلى درجة حرارة تسجل في الشمال منذ ‏‏1945، وهي ثالث أعلى درجة حرارة معروفة‎.‎
وشهدت عدة مناطق في السويد في بداية الأسبوع ما يعرف بـ”ليال استوائية” أي درجات حرارة ‏لا تقل عن 20 درجة ليلا‎.‎
وبحسب الخبير، فإن درجات الحرارة لم تكن غير معتادة في جنوب البلاد، التي تبلغ 30 درجة ‏لبضعة أيام سنويا، مع أن الدرجات الحالية أعلى من المعدل المعتاد‎.‎
وحذر معهد الأرصاد من مخاطر نقص الماء في أغسطس في 15 من المقاطعات الـ21 في ‏السويد، كما شملت موجة الحر دولا أخرى في شمال أوروبا‎.‎
وقال معهد الأرصاد النروجي، السبت، إنه سجلت “ليال استوائية” في 20 منطقة في جنوب ‏النرويج‎.‎
وصدرت تحذيرات من موجة حر في السويد والنروبج وفنلندا. وحضت الشرطة الفنلندية في ‏بداية الأسبوع السائقين على الانتباه إلى الظباء، التي كثر عبورها الطرقات بحثا عن الماء ‏والانتعاش‎.‎
وتوقعت منظمة الأرصاد الجوية الدولية أن تنقل التقلبات الجوية الحرارة من أوروبا إلى ‏غرينلاند، “ما سيؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة وذوبان أسرع” للجليد‎.‎
وتشير التوقعات الحالية إلى أن ذوبان الجليد قد يسجل أرقاما قياسية كما في 2012، بحسب ‏المنظمة نقلا عن خبراء أرصاد في فنلندا‎.‎