التخطي إلى المحتوى
مأساة الطائرة الروسية.. احتمالات 3 وراء الكارثة
.

أعلنت هيئة التحقيق الرئيسية في روسيا، الاثنين، استعادة مسجلي رحلة الطائرة التي اشتعلت فيها ‏النيران أثناء الهبوط الطارئ في مطار شيريميتيفو بموسكو، حيث أسفر الحادث عن مقتل 40 ‏شخصا على الأقل.‏
ونقلت وكالات الأنباء الروسية، عن المتحدثة باسم اللجنة سفيتلانا بيترينكو قولها إن المحققين ‏يبحثون في 3 احتمالات رئيسية وراء سبب الكارثة: هي عدم كفاية مؤهلات الطيار وتعطل ‏المعدات والطقس.‏
وأظهر مقطع فيديو على التلفزيون الروسي الجانب السفلي للطائرة وقد اشتعلت فيه النيران ‏وأطلق دخاناً أسود اللون بعد هبوط اضطراري صعب ليل الأحد.‏
وأولئك الذين هربوا قفزوا من الطائرة على مزلجات طوارئ، وركضوا عبر مدرج المطار.‏
وكانت عواصف تمر عبر منطقة موسكو حينما اشتعلت النيران في طائرة شركة الطيران ‏الروسية الوطنية “إيروفلوت” من طراز سوخوي إس إس جيه-100 الإقليمية، أثناء الهبوط ‏الطارئ، بعد أن عادت لأسباب غير محددة وهي في طريقها إلى مورمانسك بعد دقائق قليلة من ‏إقلاعها.‏