التخطي إلى المحتوى
ماكرون: ندعم وساطة مصر والأمم المتحدة لوقف التصعيد بغزة
.

عبّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون امس عن “إدانته الشديدة” لإطلاق الصواريخ “من غزة”، مشدداً على ضرورة “توقف” العنف الذي أدى منذ السبت إلى مقتل 4 أشخاص من الجانب الإسرائيلي واستشهاد 25 من الجانب الفلسطيني.

وكتب ماكرون على “تويتر” أنّ “فرنسا تدعم وساطة الأمم المتحدة ومصر”، مضيفاً “أؤكد مجدداً حق إسرائيل في الأمن وشرعية تطلّعات الشعب الفلسطيني”.

يأتي ذلك فيما زادت وتيرة التصعيد المتبادل، الأحد، عبر غارات إسرائيلية كثيفة وموجة صواريخ من القطاع أطلقتها الفصائل المسلحة من غزة.

وأعلن العدو الإسرائيلي عن استهداف قطاع غزة بأكثر من 300 غارة مكثفة ضد مواقع لحماس، فيما تقول وزارة الصحة التابعة لحماس في غزة إن الغارات استهدفت منازل مدنيين وأودت بحياة 25 شخصاً، منذ بدء التصعيد يوم السبت.

من جانبها تحدثت مصادر عن إطلاق الفصائل الفلسطينية نحو600 صاروخ في محيط القدس وبعض مناطقها، أسفرت عن مقتل 4 أشخاص.