التخطي إلى المحتوى
ما جديد تحقيقات “حادثة قطار مصر”؟
.

أمر النائب العام المصري أمس (الخميس) بحبس ستة أشخاص أربعة أيام على ذمة التحقيق في حادث تصادم جرار قطار بحاجز في محطة القطارات الرئيسية في القاهرة واشتعال النار فيه أول من أمس (الأربعاء).

وقال النائب العام في بيان إنه أمر بحبس سائق القطار ومساعده وسائق قطار آخر وثلاثة من موظفي السكة الحديد أربعة أيام.

كانت وزيرة الصحة هالة زايد قالت اليوم الخميس إن عدد قتلى الحادث ارتفع إلى 22.

وذكر النائب العام أن تحقيقا أوليا أشار إلى أن السائق خرج من القطار ليتحدث إلى سائق آخر دون أن يجذب مكابح (فرامل) اليد مما تسبب في تحرك الجرار بسرعة واصطدامه برصيف أسمنتي.

وأظهرت لقطات فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي ومأخوذة من كاميرا أمنية داخل (محطة مصر) للقطارات الجرار وهو يدخل مسرعا إلى الرصيف رقم 6 قبل أن يرتطم بمصدات وحاجز في نهايته، ثم يتحول إلى كرة هائلة من اللهب.

وقال وزير النقل هشام عرفات إن خزان وقود الجرار الذي يعمل بالديزل انفجر. وقدم الوزير استقالته في وقت لاحق.

وكان سائق القطار قد أعترف في مقابلة تلفزيونية بمسؤوليته عن الحادث الناتج عن «خطأ غير مقصود»، على حد قوله، واعتذر لأسر الضحايا.