التخطي إلى المحتوى
مباراة كرة قدم “مجنونة”.. قتيل و245 جريحاً في إيران!
.

أفادت منظمة الطوارئ الإيرانية، بمقتل شخص وإصابة 245 آخرين بجروح، خلال اشتباكات وقعت في مباراة لكرة القدم مساء الجمعة، بين مشجعي فريقي “برسبوليس” و”سباهان”.

ووفقاً لوكالة “مهر” شبه الحكومية، فقد فتح مسؤولو الفريقين، أثناء المباراة، الحواجز الخطيرة بين الجماهير لدخول الملعب.

وبدأت الاشتباكات بين الجماهير قبيل بداية المباراة في ملعب ” آزادي” بالعاصمة طهران، لكن الصدامات بين المشجعين وصلت ذروتها مع بداية المباراة.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الاشتباكات وقعت عندما أعطى المنظمون جمهور “برسبوليس” موقعاً خاصاً بين مشجعي “سباهان” في الدور الثاني، ما أدى إلى احتجاج قوي من جانب مؤيدي “سباهان”، الذين قاموا بتكسير مقاعد ملعب آزادي.

وزادت الاحتجاجات وأعمال الشغب من قبل مشجعي “سباهان” إلى درجة تدخل الوحدات الخاصة من الأمن الداخلي لإسكاتهم، ما أدى لوقوع صدامات بين الطرفين.

وذكرت مواقع إخبارية أنه تم تحطيم حوالي 100 مقعد في الملعب من قبل أنصار “سباهان” قبل بدء المباراة.

d

من جانبها، أفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا” بأن أنصار “سباهان” كانوا متمركزين في الجزء السفلي من الجانب الجنوبي من الاستاد، لكن أنصار “برسبوليس” بدأوا بهتافات مشينة وشتائم بذيئة ضدهم، الأمر الذي استفزهم فبدأوا بإلقاء الحجارة على مشجعي “برسبوليس”.

ومع وصول الشرطة وقوات الأمن الخاصة، اشتبك أنصار “سباهان” معهم، حيث تحول ملعب أزادي إلى ساحة مواجهات عنيفة.

بدوره، أعلن قائد الوحدات الأمنية الخاصة بطهران، سعيد مطهر زاده، عن اعتقال أكثر من 10 أشخاص خلال الاشتباكات في استاد آزادي، مشيراً إلى أنهم أحيلوا إلى الادعاء العام لرفع قضية ضدهم.