التخطي إلى المحتوى
مخطط “شيطاني” لتفجيرات جديدة في سريلانكا!‏
.

بينما لم تستفق سريلانكا بعد من الهجمات الدامية التي ضربتها قبل أيام، حذر مسؤولون أمنيون ‏من أن المتطرفين الذين نفذوا الانفجارات في كولومبو هذا الشهر، يخططون لتنفيذ مزيد من ‏الاعتداءات بطريقة مختلفة هذه المرة.‏
ونقلت “رويترز” رسالة وجهها رئيس قسم الأمن الوزاري، وهي وحدة تتبع لقوات الشرطة ‏السريلانكية، لفروع الأمن ومشرعين، جاء فيها أن “المتطرفين سيستخدمون في الهجمات القادمة ‏شاحنات، وسيتنكر من سينفذ تلك العمليات بزي رجال الشرطة أو قوات الجيش”.‏
أضاف المسؤول السريلانكي في رسالته: “قد تكون هناك موجة جديدة من الهجمات الإرهابية”.‏
وأشارت الرسالة إلى أن “باتيكالوا” الواقعة على الساحل الشرقي في سريلانكا لا تزال معرضة ‏لخطر هجمة إرهابية جديدة.‏
وأعلن الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا، الأحد، حظر تغطية الوجه في البلاد، بعد ‏التفجيرات المنسقة في أحد الفصح التي أودت بحياة 360 شخصا.‏
وقال سيريسينا إنه يستخدم صلاحياته بموجب قانون الطوارئ لمنع أي نوع من أنواع تغطية ‏الوجه في الأماكن العامة، وسيصبح هذا الحظر ساريا بدءا من الاثنين، وفق بيان صادر عن ‏مكتبه.‏
كما ذكر البيان أن “الحظر لضمان الأمن الوطني. لا يجب على أحد أن يغطي وجهه بشكل ‏يصعب التعرف عليه”.‏
وكانت مصادر في الشرطة قد قالت الأحد، إن الأخوين زيني وريلوان ووالدهما محمد هاشم، الذين ‏ظهروا في فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهم يدعون لقتال ما وصفوهم ‏بـ”الكفار”، قد قتلوا ضمن مجموعة ضمت 16 شخصا، خلال تبادل لإطلاق النار مع القوات ‏المسلحة السريلانكية على الساحل الشرقي يوم الجمعة.‏