التخطي إلى المحتوى
مسن الماني في الـ 92 أمام محكمة الأحداث بجرائم النازية
.

قال ممثلون للادعاء الألماني إن مسنا ألمانيا (92 عاما) سيمثل أمام المحكمة في تشرين الأول لاتهامه بالمساعدة في قتل 5230 سجينا، كثير منهم يهود، في معسكر اعتقال نازي أثناء الحرب العالمية الثانية. 

وفي قضية قد تكون إحدى آخر قضايا جرائم النازية يواجه برونو دي اتهاما بأنه كان حارسا سابقا في قوات النخبة النازية في معسكر شتوتهوف النازي، قرب مدينة جدانسك البولندية حاليا، ولضلوعه في عمليات قتل بين آب 1944 ونيسان 1945.

وقالت متحدثة باسم الادعاء في هامبورغ إن المشتبه به قدم اعترافا جزئيا لكنها لم تكشف عن مزيد من التفاصيل.

وذكرت صحيفة دي فيلت اليومية أنه أقر بوجوده في المعسكر وقال إنه علم بإلقاء أشخاص داخل غرف غاز ورأى جثثا تحترق في أفران لكنه جادل بأن ذلك لا يصل لدرجة الإقرار بالذنب.

ويقول الموقع الالكتروني لمتحف المعسكر إن حوالي 65 ألف شخص، بينهم كثير من اليهود، قتلوا أو توفوا في شتوتهوف.

وسيحاكم المتهم أمام محكمة للأحداث لأن عمره كان بين 17 و18 عاما وقت وقوع الجرائم لكنه قد يقضي وقتا خلف القضبان في حالة إدانته.