التخطي إلى المحتوى
مع عودة التصعيد.. الاحتلال يُغلق معابر غزة ويمنع الصيد
.

أعلن منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية، السبت، إغلاق المعابر بين الاراضي المحتلة وقطاع ‏غزة ومنع الصيد مقابل سواحل القطاع بالتزامن مع تصعيد عسكري جديد.‏
وأبلغت وزارة الشؤون المدنية الإسرائيلية الصيادين الفلسطينيين بقرار الاحتلال الإسرائيلي ‏بإغلاق البحر بشكل كامل ابتداء من الساعة الرابعة والنصف من عصر السبت بالتوقيت المحلي، ‏مؤكدة أنها ستقوم بمنع دخول اي شخص أو مركب للبحر تحت اي شكل أو مبرر.‏
وأغارت مقاتلات جيش الإحتلال، السبت، على 30 هدفا لحركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي” ‏في أنحاء متفرقة من غزة بعد صواريخ أطلقت من القطاع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.‏
من جانبها دعت الحكومة الفلسطينية الأمم المتحدة إلى التدخل الفوري لوقف “عدوان الاحتلال ‏الاسرائيلي، على أهلنا في قطاع غزة”.‏
وأكدت في بيان لها، أنها تنظر “بخطورة بالغة للتصعيد الإسرائيلي المتدحرج ضد أهلنا في قطاع ‏غزة، وما نجم عنه من استهداف للمدنيين العُزل، وضرب للبنية التحتية لإبقاء القطاع في حالة ‏إرباك دائم بهدف إعاقة جهود إعادة الإعمار وتعطيل إطلاق المشاريع التنموية لمساعدة أهلنا في ‏القطاع”.‏
وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” دانت الحكومة الفلسطينية بأشد عبارات الإدانة العدوان ‏المستمر، وطالبت الأمم المتحدة لتحمّل مسؤولياتها بالتدخل الفوري لوقفه، داعية لتوفير الحماية ‏للشعب الفلسطيني “الذي يتعرض لمختلف أنواع العدوان بالقصف في قطاع غزة، وبالتغول ‏الاستيطاني والاعتداءات على المواطنين من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين في الضفة ‏الغربية”.‏