التخطي إلى المحتوى
مقاتلات التحالف تدمّر غرفة عمليات حوثية في صعدة
.

دمّرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن، الإثنين، غرفة عمليات تابعة لميليشيا الحوثي ‏الانقلابية المدعومة من إيران، في مديرية كتاف شرقي محافظة صعدة معقلهم الرئيس أقصى ‏شمالي البلاد‎.‎
واستهدفت مقاتلات التحالف، غرفة عمليات للميليشيا في وادي “حضوان” الواقع في محيط مركز ‏مديرية كتاف، مما أدى إلى تدميرها، ومصرع عددا من عناصر الميليشيات الحوثية‎.‎
كما استهدفت مقاتلات التحالف، تجمعات للميليشيا الانقلابية، في وادي “الفحلوين” بالمديرية ‏ذاتها‎.‎
كما أسفرت الغارات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، وتدمير آليات تابعة لها‎.‎
واستهدف طيران التحالف بغارة أخرى في ذات المنطقة مدفع “هاون” كانت تستخدمه الميليشيات ‏في قصف مواقع القوات الحكومية وكذلك تم استهداف تجمعات بشرية للمقاتلين الحوثيين حيث ‏لقي العديد منهم مصرعهم إلى جانب تدمير ” غرفة عمليات عسكرية ميدانية‎”.‎
وتأتي هذه الضربات الجوية المكثفة لمقاتلات التحالف بعد إحكام قوات الجيش اليمني سيطرتها ‏على جميع المرتفعات الجبلية المحيطة بوادي الفحلوين الاستراتيجي الذي تسعى القوات الحكومية ‏للسيطرة عليه و التقدم صوب مركز المديرية التي تشكل العمود الفقري لمحافظة صعدة المعقل ‏الرئيس للحوثيين، من حيث المساحة الجغرافية‎.‎
ونشر المركز الإعلامي لمحور كتاف مقاطع فيديو لعمليات الاستهداف الدقيقة والناجحة لمواقع ‏الحوثيين من قبل مقاتلات التحالف‎.‎