التخطي إلى المحتوى
مقتل 11 عنصراً من “داعش” في العراق
.

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الثلاثاء، مقتل 11 عنصرا من تنظيم “داعش” الإرهابي، خلال عملية أمنية تهدف لمطاردة عناصر التنظيم في محافظة صلاح الدين (شمال).

وذكرت خلية الإعلام الأمني (تتبع لوزارة الدفاع) في بيان اطلعت عليه الأناضول، أن قيادة عمليات صلاح الدين، شرعت “بعملية تفتيش وتطهير لجزيرة صلاح الدين، لفرض الأمن والاستقرار فيها”.

وأفاد البيان، أن العملية أسفرت عن مقتل 11 إرهابيا، والعثور على 13 وكراً و16 حزاماً ناسفاً، وتدمير سيارتين مفخختين وثلاثة أنفاق، والعثور على معملين للتفخيخ.

وبعد دحره نهاية 2017، زاد نشاط “داعش” مؤخرًا في محافظات الأنبار (غرب) وديالى (شرق)، ونينوى وكركوك وصلاح الدين (شمال)، حيث نفذ سلسلة عمليات استهدفت عناصر أمن ومدنيين.‎

ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة موزعة في أرجاء البلاد، وعاد تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014.