التخطي إلى المحتوى
مقتل 31 من قوات الأسد بانفجار في “الشعيرات”
.

قتل 31 من قوات نظام الأسد، بينهم ضباط، أمس، جراء انفجار في مطار الشعيرات العسكري، بريف حمص الشرقي، وسط سوريا.

وأفادت وكالة أنباء النظام “سانا” بأن الانفجار حدث جراء “عطل فني”، أثناء نقل ذخيرة منتهية الصلاحية، دون الكشف عن حصيلة الضحايا.

يشار إلى أن مطار الشعيرات تعرض لضربة نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، في نيسان 2018، ردا على مجزرة دوما، التي نفذها النظام باستخدام الكيماوي، وراح ضحيتها عشرات المدنيين.

وبعدها بأيام، تحدث النظام عن تعرض الموقع ذاته لهجوم صاروخي، وسط تخبط لدى إعلامه الرسمي في تناول الخبر، ما أثار تساؤلات عن هوية الجهة المنفذة، وسط حديث عن ضربة روسية لـ”قوى إيرانية غير منضبطة”.