التخطي إلى المحتوى
مليارات الدولارات.. خسائر طهران من عقوبات واشنطن
.

أكد الممثل الأميركي الخاص لإيران ومستشار السياسات بوزارة الخارجية برايان هوك اليوم، أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران حرمت الحكومة الإيرانية أكثر من عشرة مليارات دولار من إيرادات النفط.

وقال هوك في اتصال مع الصحافيين بعد أيام من إعلان واشنطن أنها سترفع كل الإعفاءات المتعلقة بالعقوبات على إيران ومطالبتها الدول بوقف وارداتها من طهران اعتبارا من مايو وإلا واجهت إجراء عقابيا.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أكد الاثنين الماضي، أن بلاده ستعمل من أجل الوصول بصادرات إيران النفطية إلى صفر. وأضاف بومبيو في مؤتمر صحافي في واشنطن أن الولايات المتحدة سعت مع الشركاء لتعويض أي نقص في سوق النفط العالمي. وأشار إلى أن بلاده ستواصل العقوبات لمنع إيران من تصدير نفطها، خاصة أن نظام إيران يستخدم أموال النفط في دعم الإرهاب. وكرر موقف بلاده قائلاً: “هدفنا حرمان نظام إيران الخارج عن القانون من عائدات النفط”.

ولاحقاً أكد المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو، أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بإنهاء جميع الإعفاءات التي أتاحت لمستوردي النفط الإيراني تجنب الوقوع تحت طائلة العقوبات الأميركية لن يؤدي إلى رفع أسعار الخام. وقال كودلو الثلاثاء: “لا أرى أي تأثير ملموس. فالعالم يفيض بالنفط”، معتبراً أن الأسواق مستقرة وتتلقى إمدادات كافية.

يذكر أنه ابتداء من الثاني من أيار/مايو، بات على الدول التي سبق أن أعفيت من العقوبات الأميركية، التوقف تماماً عن شراء نفط إيران.