التخطي إلى المحتوى
مناطق جديدة بقبضة الجيش اليمني في صعدة
.

أكدت “العربية” أن “قوات الجيش الوطني اليمني مسنودة بمقاتلات تحالف دعم الشرعية استعادت مواقع جديدة في مديرية رازح بمحافظة صعدة”.
وأوضحت أن عنصر المفاجأة والاتفاف الحق السيطرة التامة على سلسلة جبال “المقران”، و”السمكة”، و”العلم”، و”الحصن” بعد مواجهات عنيفة مع الميليشيات الانقلابية.
كما استطاع لواء الواجب الأول وهو أحد تشكيلات الجيش الوطني اغتنام الكثير من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.
فيما بلغ بلغ إجمالي أسرى ميليشيات الحوثي في جبهات محافظة الضالع خلال الأسبوع الماضي نحو 300 أسير بينهم قيادات ميدانية.
وتمكنت قوات الجيش الوطني من أسر الـ300 حوثي خلال المعارك التي خاضتها الأسبوع الماضي في مريس والعود والحشا شمالي وغربي محافظة الضالع.
ومن بين الأسرى قيادات ميدانية بارزة، وضباط عسكريون كانوا ينتمون لما كان يُعرف بالحرس الجمهوري قبل أن تحوله جماعة الحوثي الانقلابية إلى ميليشيات.
كما أن من بين الأسرى عددا من الأطفال الذين تزج بهم الميليشيات الانقلابية في جبهات القتال بعد عمليات استقطاب واسعة تنفذها في المدارس والحارات في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، عبر ما يسمى المشرفين التابعين لها وعقال الحارات ومديري المدارس الموالين لها.