التخطي إلى المحتوى
مندوب إيران لدى وكالة الطاقة: ليس لدينا ما نخفيه
.

قال كاظم غريب آبادي سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم (الأربعاء)، إن كل نشاط نووي تقوم به إيران يخضع لمراقبة الوكالة، وذلك بعدما قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إن إيران تخصب اليورانيوم سراً.

وأضاف كاظم، للصحافيين بعد اجتماع طارئ لمجلس محافظي الوكالة دعت إليه الولايات المتحدة: «ليس لدينا ما نخفيه».

ووصف السفير الروسي، ميخائيل أوليانوف، الموقف الأميركي بـ«الفظيع»، ساخراً من «الوعي الأميركي لأهمية الاتفاق».

وأضاف: «ندعو جميع أعضاء مجلس الحكام إلى إدانة هذه السياسة الأميركية الهدامة بشكل حازم»، مضيفاً أن «على الولايات المتحدة قبل كل شيء التخلي عن محاولاتها لفرض حظر نفطي على طهران».

وصدر بيان عن سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا لدى الوكالة دعا إيران إلى «التقيد الكامل بالتزاماتها»، في حين اتهمت السفيرة الأميركية لدى الوكالة، جاكي وولكوت، طهران بالقيام بـ«ابتزاز نووي».

وانتهى اجتماع الوكالة في فيينا من دون صدور أي بيان، بحسب ما أفاد دبلوماسيون.