التخطي إلى المحتوى
مهما أحببته ايّاك أن تفعلي هذه الأمور.. قد تدمّر حياتك!
.

بإسم الحب، قد تقع بعض الفتيات ضحية قلوبهنّ فيقترفن أمور غير مسؤولة قد توصلنهنّ الى الانهيار النفسي والعائلي. فمهما أحببته عزيزتي، اياك والخروج عن المنطق، وايّاك القيام بأي خطوة لن تتمكّني من الدفاع عنها وتبريرها أمام الجميع! فما هي المحرمات التي ننهيك عنها؟!
صور جريئة

نسمع كثيراً في أيامنا هذه عن حالات وقعن فيها الفتيات ضحية لصور أرسلنها لرجال أحببنهم ووثقن بهم، فحين يقرر هؤلاء الأخيرون الانتقام من الفتيات، يبتززنهنّ أو ينشرن الصور وتقع الكارثة! مهما أحببته ايّك والوقوع في هذا الفخّ!
زواج سرّي

ما الذي سيجبرك على الاقدام على الزواج السري؟! فما هو الزواج سوى اشهار وحقيقة؟! اياك واخفاء هذه الخطوة عن أهلك فهم حماتك في النهاية، واياك ربط مستقبلك برجل يظلم امرأة أخرى لأنه سيظلمك بعدها، أو يخجل بك لأنّه لا يستحقك! ارفضي الزواج في السر!
الاختلاف مع أهلك

قد تختلف وجهات النظر بين حبيبك وأهلك، وقد يعارضونك في بعض الخطوات عن غير وجه حقّ، ولكن هذا لا يعني أبداً أن تسلّمي أي رجل مهما أحببته أو وثقت به أسرار عائلتك أو زمام العلاقة مع عائلتك. ففي النهاية، العاطفة التي تمعك مع العائلة، هي كفيلة بتذليل كل العقبات بعدها، ولكن في حال أدخلت شخص من خارج الدائرة الصغيرة، سيصبح الترميم صعب جداً!