التخطي إلى المحتوى
ميليشيات الحوثي تعين سفيرا لها في طهران
.

أصدرت ميليشيات الحوثي الانقلابية، ما سمّته “قراراً جمهورياً”، بتعيين سفير لها في إيران.

ونص القرار على تعيين “إبراهيم محمد محمد الديلمي سفيراً فوق العادة ومفوضاً للجمهورية اليمنية لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

يأتي ذلك بعد ساعات قليلة على خطاب متلفز لزعيم المتمردين الحوثيين، عبدالملك الحوثي، كشف فيه عن اعتزام طهران إعادة التمثيل الدبلوماسي مع الانقلابيين، وهو فيما لو تم سيعني اعتراف إيران رسميا بالانقلاب، وإقامة علاقات دبلوماسية مع وكلائها في العاصمة اليمنية المختطفة منذ سبتمبر 2014، في أحدث خطوة تصعيدية من جانب إيران من شأنها إذكاء حدة الصراع والتوتر إلى مستويات عالية.

وقال زعيم الحوثيين، في خطابه، “من الطبيعي أن يغتاظ البعض من أن إيران ستعيد التمثيل الدبلوماسي مع صنعاء واليمن كدولة حرة مستقلة”، على حد زعمه.

سفير الميليشيات الجديد

وجاء الإعلان الجديد عقب لقاء وفد حوثي مع المرشد الأعلى، علي خامنئي، في طهران والذي أكد على التزامه بدعم الحوثيين.

ويتواجد الديلمي الذي يدير قناة المسيرة التابعة للحوثيين والتي تبث من الضاحية الجنوبية في لبنان، مع وفد الحوثيين الزائر لطهران حيث ظهر إلى جانب الناطق الرسمي باسم الحوثيين، محمد عبدالسلام أثناء لقائهم علي خامنئي.

وأعلن الموقع الرسمي للمرشد الإيراني تقديم الحوثي البيعة لخامنئي في رسالة تسلمها من رئيس الوفد الحوثي واعتبرت ولاية الخامنئي “امتدادا لخط نبي الإسلام وولاية أمير المؤمنين (ع)”- حد قوله، معتبرة دعم طهران يمثل “امتداداً لخط الإمام الخميني ومدعاة للبركة ورفع المعنويات”.

وتعد إيران الممول الرئيس للميليشيات الحوثية حيث تقدم للأخيرة الدعم المادي والعسكري والفني والاستشاري ويتولى الناطق باسم الميليشيات الحوثية محمد عبدالسلام مسؤولية إدارة ملف التنسيق مع طهران بشكل كامل، حيث يعد هو المهندس لعمليات التنسيق والتواصل وتلقي الدعم.