التخطي إلى المحتوى
نانسي عجرم من مطار بيروت: ما يحصل هنا معيب
.

وجّهت الفنانة نانسي عجرم رسائل غاضبة إلى المسؤولين عن مطار الشهيد رفيق الحريري الدّولي،  بسبب الفوضى والتعامل بخفّة مع الأطفال حديثي الولادة، مؤكّدة أنّه في كل دول العالم، ثمة استثناءات للمرأة الحامل والأطفال الرضّع.

وأكّدت نانسي التي كانت تسافر فجراً مع ابنتها ليا أنّ ما يحصل معيب بحق لبنان، ونشرت فيديو عن الازدحام في المطار وكتبت سلسلة تغريدات جاء فيها
“أنا اليوم مش فنانة أنا مواطنة لبنانية بنتي عمرها ٥ شهور ع كتفي عم تبكي لمدة ساعة من الوقت ع طلوع الفجر بمطار بلدي ومتلي نساء كتار كانوا حواليي، هل هالشي مسموح؟ هل مقبول يكون في هلقد اهمال بحقنا كمواطنين بمطار بلدنا؟ مسموح نكون بعدنا هلقد بعاد عن أبسط حقوق الإنسان؟”.
وتابعت نانسي “بكل بلدان العالم بكون للمرأة الحامل والطفل الرضيع استثناءات.. إلا عنا.. يمكن لأن مفكريناOption؟؟؟
يا حبايب قلبي هيدي من أبسط حقوق المرأة هيدا واجبكن تجاه كل امرأة.. مش كافينا ريحة الزبالة بالمطار؟ والإهمال؟”.

"

وتوجّهت نانسي إلى المسؤولين بقولها “ما عندكن ولاد أو ما بتحسوا بولاد الناس؟ راضيين بكل أزماتنا بكل الأوضاع اللي فارضينا علينا بس لما توصل لولادنا وأطفالنا.. لهون وبس. #عيب_عليكن”.
تفاوت الآراء والتعليقات، البعض رأى أنّه على الفنانين معايشة ما يعيشه المواطن العادي بعيداً عن أبراجه العاجيّة، في حين دافع آخرون عن نانسي وابنتها، مؤكّدين أنّه من أبسط حقوق الأمهاتاللواتي يحملن أطفالهنّ، أن تخصّص لهنّ ممرّات كي لا يتكبّد الطفل عناء الانتظار لساعات، متمنّين أن تصل صرختها إلى المسؤولين، وأن يجدوا حلاً لأزمة المطار التي تتكرّر في كل موسمٍ سياحي.