التخطي إلى المحتوى
هجوم أوهايو.. “مفاجأة” بين الضحايا تكشفها الشرطة!‏
.

كشفت شرطة مدينة دايتون بولاية أوهايو الأميركية، التي شهدت حادث إطلاق نار، ليلة الأحد، ‏عن “مفاجأة” في قائمة القتلى والجرحى الذين سقطوا برصاص المهاجم‎.‎
وذكرت شبكة “إن بي سي” الأميركية أن الشخص، الذي أطلق النار قرب حانة “نيد بيبيرس بار” ‏في منطقة “أوريغون” بالمدينة، يدعى كونور بيتس (24 عاما)، ومقيم في مدينة بيلبروك الواقعة ‏في الولاية نفسها بالقرب من دايتون‎.‎
وأعلنت سلطات أوهايو قائمة للضحايا التسع، الذين قتلوا على يد المهاجم، ليتبين منها أن بينهم ‏شقيقته، ميغان بيتس البالغة 22 عاما‎.‎
وفي وقت سابق، أكدت الشرطة أن مطلق النار الذي قتل بنيران عناصرها كان مرتديا سترة ‏مضادة للرصاص‎.‎
تفاصيل الهجوم
من جانبها، ذكرت الشرطة ورئيس بلدية دايتون أن ضباطا كانوا في دورية اعتيادية قرب مسرح ‏الحادث وصلوا للموقع في أقل من دقيقة وقتلواالمهاجم بالرصاص مما حال على الأرجح دون ‏وقوع عدد أكبر من الضحايا‎.‎
وقالت رئيسة البلدية، نان والي: “في أقل من دقيقة تمكن أول المستجيبين من الشرطة من تحييد ‏المهاجم. أنا مندهشة تماما أمام بطولة إدارتنا الأمنية‎”.‎
كما أوضح مساعد قائد الشرطة، مات كاربر، إن الهجوم بدأ الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ‏بالتوقيت المحلي في منطقة أوريغون التاريخية، التي تشتهر بالملاهي الليلية والحانات ومعارض ‏الفنون والمتاجر‎.‎
أضاف أن الدافع وراء إطلاق النار لم يتضح على الفور وأن المحققين يعتقدون أن المسلح ‏تصرف من تلقاء نفسه‎.‎
ويقع حادث دايتون، التي يقطنها نحو 140 ألف شخص وتقع في جنوب غرب أوهايو بعد 13 ‏ساعة فقط من حادث قتل عشوائي مماثل في أحد متاجر وول مارت بمدينة إل باسو في ولاية ‏تكساس، السبت، أسفر عن مقتل 20 شخصا وإصابة 26 آخرين، وألقت شرطة إل باسو القبض ‏على منفذ الهجوم وهو شاب يبلغ من العمر 21 عاما‎.‎
ويقع الحادثان بعد 7 أيام من قيام مراهق بقتل ثلاثة أشخاص ببندقية هجومية في مهرجان بولاية ‏كاليفورنيا قبل أن ينتحر‎.‎