التخطي إلى المحتوى
هذا ما توصلت إليه لجنة التحقيق في إخلاء اعتصام الخرطوم
.

أعلن الناطق الرسمي باسم لجنة التحقيق العسكرية في أحداث فض اعتصام القيادة العامة في ‏الخرطوم، العميد حقوقي عبد الرحيم، الأحد، نتيجة التحقيقات‎.‎
وأوضح أن اللجنة توصلت لضلوع عدد من الضباط من الرتب المختلفة وثبوت مسئوليتهم عن ‏إخلاء منطقة ساحة ‏الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة دون أن يكونوا ضمن القوة ‏المختصة بتنظيف منطقة كولمبيا وأن دخولهم إلى ميدان الاعتصام تم دون تعليمات من الجهات ‏المختصة، وفقا لوكالة الأنباء السودانية “سونا‎”.‎
وقال عبد الرحيم إن هناك تحقيقات فنية تتطلب تقارير مفصلة من الجهات المختصة في مجالات ‏الطب العدلي والأدلة ‏الجنائية وإحصاءات من النيابات المختلفة بدوائر الاختصاص وتقارير ‏مكملة من أقسام الشرطة بمحليات ولاية الخرطوم، التي رصدت تلك الأحداث لم تصل لجنة ‏التحقيق العسكرية حتى الآن، مما أدى إلى تأخير عمل اللجنة ورفع إجراءاتها وتقاريرها‎.‎
واعتذر عبدالرحيم باسم اللجنة للشعب السوداني لهذا التأخير، مؤكدا الالتزام برفع اللجنة ‏إجراءاتها بأسرع ما تيسر مع تحديد المسؤوليات عن هذه الأحداث في كل المسؤوليات القيادية، ‏مشدداً على تقديم كل من تثبت مسئوليته واشتراكه في تلك الجرائم ‏لمحاكمة عادلة وعلنية ‏ومفتوحة‎.‎
وأشار إلى وجود لجنة تحقيق منفصلة شكلت بواسطة النائب العام بموجب قانون النائب العام ‏للإجراءات الجنائية وبصفته صاحب المسؤولية لإقامة الدعاوى الجنائية، مبينا أن لجنة التحقيق ‏العسكرية لا تمس كل الإجراءات التي اتخذت بواسطة النائب العام باعتباره ‏صاحب الولاية ‏العامة في هذا الشأن وستكون إجراءات اللجنة رهن إشارته متى ما طلب ذلك‎.‎
أضاف الناطق الرسمي باسم لجنة التحقيق العسكرية في أحداث فض اعتصام القيادة العامة أن ‏اللجنة تم تشكيلها بقرار من رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول عبدالفتاح البرهان، ‏برئاسة ضابط بالقوات المسلحة ‏برتبة اللواء حقوقي وعضوية 5 من الضباط القانونيين من كافة ‏القوات النظامية وأن اللجنة باشرت أعمالها بالاستماع لعدد كبير من الشهود من الضباط وضباط ‏الصف والجنود وبعض المدنيين من ميدان الاعتصام‎.‎