التخطي إلى المحتوى
هكذا ردّت فهرية أفجان بعد السخرية التي تعرّضت لها بسبب زيادة وزنها
.

في أوّل تعليق للممثلة التركية فهرية أفجان، على التنمّر الذي تعرّضت له بسبب زيادة وزنها بعد ولادة طفلها الأوّل “كاران”، كتبت فهرية عبر حسابها على “انستغرام” تعليقاً جاء فيه “كل أم وكل امرأة جميلة”.

وكانت فهرية، قد سافرت مع زوجها الممثل بوراك أوزجيفيت وطفلهما ابن الخمسة أشهر كاران إلى بودروم لقضاء إجازة عيد الأضحى، وقاما باستئجار فيلا خاصة، إلا أنّ عدسات الباباراتزي تبعتهما إلى الفيلا، وقامت بتصويرها وتصوير الطفل وتسريب الصور.

وبدت فهرية التي فازت في أكثر من استفتاء عالمي كواحدة من أجمل النجمات، بوزن زائد إذ أنّها لم تتمكّن من خسارة الوزن الذي كسبته خلال الحمل.

وبعد انتشار الصور، تعرّضت فهرية للتنمّر والسّخرية، ووصل الأمر ببعض التعليقات، إلى اعتبار أنّها انتهت فنياً، إذ أنّ نجوميتها كانت تقوم على شكلها فحسب، بينما دافع البعض عنها، مؤكّدين أنّها الضريبة التي تدفعها الأمهات، وأنّ فهرية جميلة بكل حالاتها.

وقد عادت الكاميرات والتقطت الزوجين في مطار اسطنبول، وعندما سئلا عن تسريب الصورة، اكتفيا بالقول إنّهما فوجئا لأنهما كانا بصدد قضاء إجازة هادئة في بودروم.