التخطي إلى المحتوى
هكذا ستتيح لك “فيسبوك” فرصة أن تجوب العالم بكل سهولة!
.

تطور “فيسبوك” تكنولوجيا لتحويلنا جميعاً إلى صور مجسمة ثلاثية الأبعاد، في محاولة منها لجلبنا إلى عالم لم نعرفه إلا من خلال الخيال العلمي.

وأكدت شركة التواصل الاجتماعي أنها تطور نظارات واقع معزز يجب أن تكون جاهزة في غضون بضع سنوات، وهي نظارات خفيفة الوزن قابلة للارتداء على مدار اليوم تتيح لك الانتقال الفوري إلى أي مكان في العالم.

وأوضحت “فيسبوك” رؤيتها لعمل قسم مختبرات الواقع (FRL) التابع لها، والذي يعمل على منتجات الواقع الافتراضي والمعزز، إلى جانب الإعلان عن مشروع يسمى الخرائط الحية (Live Maps)، والذي من شأنه أن ينشئ خرائط ثلاثية الأبعاد للعالم.

ويسمح مشروع الخرائط الحية ببناء خريطة افتراضية مشتركة للعالم الحقيقي، وستكون نظارات الواقع المعزز قادرة على الاستفادة من الخرائط، مما يتيح انتقال فوري رقمي إلى مكان آخر.

وبدلاً من ذهابك الفعلي إلى موقع تختاره، فإن ستكون هناك من خلال صورة رمزية واقعية ومجسمة للغاية، وتتمكن الخرائط من البحث ومشاركة المعلومات حول العالم المادي في الوقت الفعلي.

ويوضح مقطع الفيديو حول الخرائط الحية وجود تمثيل افتراضي متعدد الطبقات للعالم الحقيقي بشكل فعال، بالإضافة إلى الصور الرمزية المجسمة المرسومة القادرة على الانتقال من خلال الخرائط التقليدية، وبيانات المصادر الجماعية، واللقطات الملتقطة عبر نظارات الواقع الغامر والهواتف الذكية.

وما تزال هذه التكنولوجيا بعيدة في المستقبل، لكن “فيسبوك” تعمل في الوقت الحالي على تطوير نهج للانتقال في الواقع الافتراضي، حيث يمكن للمستخدم الجلوس في مساحة مشتركة مع صورة رمزية متحركة لشخص آخر باستخدام نظارات (Oculus).

ويتطلب كل هذا من “فيسبوك” جمع كميات هائلة من البيانات حول المستخدمين والعالم من حولهم، إذ يتم بناء الخرائط بالاعتماد على معلومات مصدرها الأجهزة الذكية للمستخدمين.

وتوضح الشركة أنها ستواصل هذا العمل مع أخذ الخصوصية في عين الاعتبار، والاستعانة بخبراء عالميين للحصول على ردود فعلهم، دون توضيح الجدول الزمني لتوفر الخرائط الحية، والتي قالت: إنها تشكل جسرًا لسد الفجوات المادية والرقمية.