التخطي إلى المحتوى
هيفاء وهبي مطالبة بتغيير سياستها لهذا السبب
.

لم تكد تمرّ أيام قليلة على طرح أغنية “شاغلة كل الناس”، حتى فاجأت هيفاء وهبي جمهورها  بإصدار أغنية جديدة بعنوان “تملّي ناجحة”.
ولم تقم هيفاء بدعم أي من الأغنيتين، لا على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا عبر وسائل الإعلام ولا الإذاعات، كما أنّها أعلنت عن استعدادها لتصوير أغنية “شاغلة كل الناس” بطريقة الفيديوكليب، ما أثار التساؤلات عن سبب إطلاقها قبل تصويرها، وسبب إطلاق أغنيتين تباعاً دون دعمهما.
ويبدو أنّ هذه سياسة هيفاء منذ سنوات، إذ أنها تطلق أغانٍ ولا تدعمها، كما أنّها تصوّر كليبات ولا تعرضها سوى على اليوتيوب، في سياسة ترويجية تطرح الكثير من التساؤلات، خصوصاً أنّ هيفاء تراجعت فنياً في السنوات الأخيرة، ولم تعد أغانيها تحتل المراكز الأولى، حتى أن حفلاتها أصبحت شبه نادرة.
وكان يتوقّع أن تغيّر هيفاء سياستها مع إعلان مدير أعمالها محمد وزيري استقالته، إلا أنّ استمرارها في إطلاق الأعمال تباعاً من دون دعمها بالدعاية يؤكّد أنّها هي من اعتمدت هذه السياسةوليس مدير أعمالها.

 

ر