التخطي إلى المحتوى
واشنطن تسعى لإعادة فتح قنصليتها في غرينلاند
.

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن “نيتها لإعادة فتح القنصلية الأمريكية في جزيرة غرينلاند الدنماركية، في ضوء تزايد الاهتمام الاستراتيجي والاقتصادي بهذه المنطقة”.
ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن رسالة وجهتها الوزارة إلى لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي أن إعادة فتح القنصلية في مدينة نووكي (مركز غرينلاند) هي جزء من الخطة الأمريكية لزيادة التواجد الأمريكي في منطقة القطب الشمالي.
وأشارت الوزارة إلى أن لدى الولايات المتحدة “الاهتمام الاستراتيجي في تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية في منطقة القطب الشمالي”.
وترى وزارة الخارجية الأمريكية أن هذه القنصلية ستصبح “عنصرا هاما للغاية.. للجهود الهادفة إلى توسيع التواجد الأمريكي في منطقة القطب الشمالي، وستعمل كقاعدة فعالة لتحريك المصالح الأمريكية في غرينلاند”.
وذكرت الوكالة أن الولايات المتحدة فتحت قنصليتها في غرينلاند في عام 1940 بعد بداية الاحتلال النازي للدنمارك. وتم إغلاقها عام 1953.
ومن المخطط أن يتم فتح القنصلية الأمريكية الجديدة في مدينة نووكي بغرينلاند العام المقبل، وسيعمل فيها 7 موظفين.