التخطي إلى المحتوى
واشنطن: سلوك طهران لم يتغير رغم الضغوط
.

أكد وزير الدفاع الأميركي بالإنابة باتريك شاناهان، أن “بلاده لم تلحظ تغييراً في السلوك الإيراني خلال الأيام الماضية رغم الضغوط والتهديدات”.
وكشف شاناهان، في حديثه مع الصحافيين على متن طائرة خلال توجهه في جولة آسيوية الأربعاء، عن موقع القوات الإضافية التي أرسلتها الولايات المتحدة إلى الخليج، مشيراً إلى أنها ستتمركز في كل من السعودية وقطر.
من جهته، شدد رئيس أركان الجيوش الأميركية، جوزيف دانفورد، الأربعاء، على أن واشنطن لن تتساهل بالرد على طهران.
وأوضح دانفورد هدف الولايات المتحدة من الخطوات العسكرية التي اتخذتها في المنطقة، قائلاً إن “الرسالة هي أننا لن نتساهل بالرد على إيران”، إلا أنه استدرك لافتاً إلى أن “أي رد لنا سيكون متناسباً مع حجم الاستفزاز الإيراني”.
وأكد أن الخطوات العسكرية التي قامت بها الولايات المتحدة لردع التهديدات الإيرانية في الخليج جاءت بعد سلسلة من الاعتداءات والاستفزازات التي تحمل طابع حملة ممنهجة ومغايرة لما سبقها من اعتداءات فردية متباعدة دأبت عليها طهران.
وتصاعدت التوترات بين واشنطن وطهران مؤخراً، حيث قامت أميركا بنشر حاملة طائرات وقاذفات “بي. 52” في الخليج العربي بسبب تهديد لمسته من إيران. كما أعلنت واشنطن خططاً لإرسال 1500 جندي إلى منطقة الشرق الأوسط.