التخطي إلى المحتوى
واشنطن عازمة على التصدي لإيران!‏
.

أكد المبعوث الأميركي الخاص بإيران، بريان هوك، الاثنين، عزم واشنطن على التصدي لأنشطة ‏إيران، قائلا إن نظام الملالي لا يفهم سوى الضغط الاقتصادي والعزلة الديبلوماسية‎.‎
وقال هوك في تصريحات لسكاي نيوز عربية: “لقد انتهى عهد تهرب إيران من المسؤولية عن ‏الهجمات”، مضيفا أنه لا يمكن أن تقوم طهران بتنظيم وتدريب وتجهيز الوكلاء ثم تتوقع أن ‏يجري غض الطرف عما تقوم به‎.‎
وأورد المبعوث الأميركي “نحن ملتزمون باستراتيجية تجاه إيران تتمتع بأفضل فرص إزالة ‏التهديدات التي نراها تمتد من لبنان إلى اليمن‎”.‎
وشدد على سعي الولايات المتحدة إلى إنهاء وجود جميع الجماعات والقوات التي تخضع للقيادة ‏الإيرانية في سوريا‎.‎
وأشار إلى أن واشنطن وضعت سياسة جديدة فيما يتعلق بإيران، مؤكدا أن طهران ستحاسب على ‏هجمات وكلائها‎.‎
وأوضح أن هدف الولايات المتحدة هو أن تتصرف إيران كدولة طبيعية وليس كدولة ثورية‎.‎
ويأتي تلويح واشنطن بمزيد من الصرامة تجاه إيران، فيما يواصل الجيش الأميركي حشد قواته ‏في الشرق الأوسط بعدما وردت معلومات استخباراتية عن تحضير إيران لمهاجمة مصالح ‏أميركية في المنطقة‎.‎
من ناحيتها، هددت إيران برد كبير على الجيش الأميركي إذا بادر بالهجوم، ويوم الأحد، قال ‏مسؤول في الحرس الثوري الإيراني، إن حاملة الطائرات الأميركية باتت هدفا ولم تعد بمثابة ‏تهديد‎.‎
وفي مايو 2018، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، سحب بلاده من الاتفاق النووي الذي ‏أبرمته طهران مع ست قوى عظمى في 2015‏‎.‎
وتقول الإدارة الأميركية إنها تزيد من الضغوط على إيران حتى تضطر نظام الملالي إلى العدول ‏عن سياساته العدائية في الشرق الأوسط والجلوس إلى طاولة المفاوضات مجددا لأجل بحث اتفاق ‏نووي جديد‎.‎