التخطي إلى المحتوى
واشنطن وموسكو خارج “معاهدة النووي”
.

أعلنت الولايات المتحدة، الجمعة، انسحابها رسمياً من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى، مكررة اتهاماتها لروسيا بخرق المعاهدة، التي تعود إلى فترة الحرب الباردة.

وقال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، خلال زيارة إلى بانكوك للمشاركة في قمة إقليمية، إن “انسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة يبدأ مفعوله اليوم”.

وتابع بومبيو: “روسيا هي المسؤول الوحيد عن انتهاء المعاهدة”.

وكانت موسكو قد أعلنت في وقت سابق الجمعة انتهاء المعاهدة رسمياً، بعد أن بدأت واشنطن عملية انسحاب منها في وقت سابق هذا العام.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان: “في الثاني من آب/أغسطس 2019 ومبادرة من الجانب الأميركي، انتهت… المعاهدة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة حول الحد من صواريخهما المتوسطة والقصيرة المدى”.