التخطي إلى المحتوى
واشنطن: يجب ألا نخضع للابتزاز النووي
.

دعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس، العالم إلى “عدم الخضوع للابتزاز النووي” الايراني، بعد إعلان طهران أن احتياطياتها من اليورانيوم المخصب ستتجاوز في 27 حزيران الحد المنصوص عليه في الاتفاق الموقع عام 2015.
وقالت: “يجب ألا نخضع للابتزاز النووي. نواصل دعوة النظام الايراني للامتثال لالتزاماته تجاه المجتمع الدولي”.