التخطي إلى المحتوى
وزير بريطاني: سأعتذر من إيفانكا ترامب
.

قال وزير التجارة البريطاني ليام فوكس، اليوم، إنه سيعتذر من ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إيفانكا ترامب “بسبب تسريب مذكرات سرية يصف فيها السفير البريطاني الإدارة الأميركية بأنها “لا تؤدي واجباتها كما ينبغي” و”تفتقر الى الكفاية”.
وسربت مذكرات السفير البريطاني لدى واشنطن كيم داروش لصحيفة “ذا ميل أون صنداي”، مما أثار ضيق ترامب وأدى الى مطالبات في الجانب البريطاني بتحديد من كشف عنها.
وأعلن فوكس، الذي يزور واشنطن، لهيئة الإذاعة البريطانية (“بي.بي.سي”) أنه سيعتذر لإيفانكا ابنة الرئيس الأميركي التي من المقرر أن يلتقيها خلال زيارته للولايات المتحدة.
أضاف: “سأعتذر عن حقيقة أن أيا من عناصر جهاز الخدمة المدنية أو الدوائر السياسية لدينا لم يكن على مستوى توقعاتنا أو توقعات الولايات المتحدة في شأن سلوكها، الذي كان خطأ في هذه المسألة تحديدا على نحو غير عادي وغير مقبول إطلاقا. التسريبات الخبيثة من هذا النوع يمكن أن تؤدي حقا إلى إلحاق ضرر بهذه العلاقة وتؤثر بالتالي على مصلحتنا الأمنية الأوسع”.
وجاء كشف المذكرات في وقت تأمل بريطانيا في إبرام اتفاق تجارة مهم مع أقرب حلفائها بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي المقرر في 13 تشرين الأول.
وقال ترامب للصحافيين عن داروش: “لسنا معجبين جدا بهذا الرجل وهو لم يخدم المملكة المتحدة جيدا، لذا في مقدوري أن أدرك وأقول أشياء عنه، لكني لن أزعج نفسي”.