التخطي إلى المحتوى
وسط التوتر مع إيران.. بريطانيا ترسل سفينة عسكرية ثانية للخليج
.

أعلنت بريطانيا، إرسال سفينة عسكرية ثانية للخليج في عملية انتشار مقررة مسبقاً وسط توتر مع إيران.

وقال وزير خارجية بريطانيا جيريمي هانت “سنرسل السفينة الحربية دنكن إلى الخليج في إطار وجودنا العسكري الطويل هناك”، موضحاً أن بريطانيا لا تسعى لتصعيد الوضع بشأن إيران.

وأكد أن لا المملكة المتحدة ولا حلفاؤها يريدون صراعا، مؤكداً: “نريد تجنب تصعيد قد يكون خطيرا مع إيران”.

وتابع “سنواصل مع شركائنا الدوليين دعم حرية حركة السفن العابرة بهذا الممر الحيوي”.

 

تعزيز الوجود العسكري في الخليج

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أن المناقشات بين بريطانيا والولايات المتحدة مستمرة لتعزيز وجودهما العسكري في الخليج.

وقالت المتحدثة باسم ماي: “نجري محادثات مع الولايات المتحدة بشأن تعزيز وجودنا في وجه التهديدات الأخيرة التي تواجه الملاحة بالمنطقة”.

 

ويأتي هذا في وقت تتزايد فيه التوترات مع إيران بعدما احتجزت بريطانيا ناقلة إيرانية في جبل طارق.

وقالت لندن إن سفنا إيرانية حاولت اعتراض الناقلة (بريتيش هيريتدج) التي تشغلها شركة (بي.بي) في مضيق هرمز.

وفي تطور متصل، نقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن رجل دين بارز قوله، الجمعة، إن بريطانيا ستتلقى قريبا “صفعة على الوجه” لأنها احتجزت ناقلة إيرانية الأسبوع الماضي.

ووفقا للتلفزيون الإيراني، فقد ذكر رجل الدين كاظم صديقي للمصلين، خلال خطبة الجمعة ، أن “مؤسسة إيران القوية ستوجه قريبا صفعة على وجه بريطانيا لأنها تجرأت واحتجزت ناقلة النفط الإيرانية”.