التخطي إلى المحتوى
وفاة ضابط مخابرات أردني أصيب بانفجار لغم أرضي
.

توفي ضابط في المخابرات الأردنية، امس، متأثرا بجروح أصيب بها، إثر الانفجار الذي وقع في السلط، شمال غربي العاصمة الأردنية.

وكان رجلا أمن ومواطن قتلوا في انفجار لغمين أرضيين في منطقة زراعية بالوادي الأزرق بالسلط ، كما أصيب 7 من عناصر الأمن.

وقالت الحكومة الأردنية ان الانفجار ناتج عن مواد متفجرة مطابقة لتلك التي استخدمتها الخلية الإرهابية التي نفذت عملية الفحيص آب الماضي.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الضابط الراحل هو، سعيد الذيب، ويحمل رتبة رائد، وكان يخضع للعلاج في المدينة الطبية بالعاصمة.

وشهدت السلط في أغسطس الماضي اشتباكات بين رجال الأمن ومسلحين أدت إلى مقتل 4 من رجال الأمن و3 إرهابيين.

ووقعت الاشتباكات أثناء مداهمة مبنى في السلط، حيث تحصن بداخله إرهابيون متورطون في انفجار عبوة ناسفة، وضعت قبل أيام أسفل سيارة دورية أمنية في منطقة الفحيص.

وأدى الهجوم حينها على الدورية المكلفة حماية مهرجان الفحيص الفني إلى مقتل رجل أمن وإصابة 6 آخرين.