التخطي إلى المحتوى
“يوروبا ليغ”.. عودة أوزيل “ليلة العبور” إلى ثمن النهائي
.

نجح أرسنال الإنجليزي في تعويض خسارته ذهابا على أرض باتي بوريسوف البيلاروسي، وفاز عليه 3- صفر الخميس، في إياب دور الـ32 من الدوري الأوروبي لكرة القدم “يوروبا ليغ”، في مباراة شهدت عودة نجمه الألماني مسعود أوزيل.
وبعد خسارته ذهابا بهدف، سجل أرسنال ثلاثية على ملعب الإمارات حملت توقيع زخار فولكوف (4 خطأ في مرمى فريقه) والمدافعين الألماني شكودران مصطفي (39) واليوناني سقراطيس باباستاتوبولوس (60)، ليبلغ ثمن النهائي.
وكان أوزيل (30 عاما) قد استهل مباراة واحدة السنة الجديدة، بسبب المرض والإصابات ولأسباب “تكتيكية”، علما بأنه مدد عقده في فبراير 2018 لينال راتبا أسبوعيا بقيمة 350 ألف جنيه إسترليني (نحو 486 ألف دولار أميركي).
وشارك أوزيل أساسيا في “المدفعجية” 13 مباراة فقط من أصل 26 في الدوري هذا الموسم، بالرغم من خوضه 216 مباراة مع أرسنال بعد انضمامه من ريال مقابل 42 مليون إسترليني في 2013.
وقال مدرب أرسنال، أوناي إيمري، قبل المباراة: “أوزيل سيلعب. أنا متأكد من تقديمه مباراة كبيرة”.
وغاب عن أرسنال ثاني هدافيه الفرنسي ألكسندر لاكازيت بعد طرده في مباراة الذهاب لضربه لاعبا منافسا. وكان أرسنال قد سحق بوريسوف 6-صفر في دور المجموعات الموسم الماضي بعدما هزمه أيضا 4-2 خارج ملعبه.